تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
July 10, 2016

الأهلي يقترب من التجديد لهيكل.. ومصير سو لم يحسم بعد

يدشن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي حملته للموسم الجديد 2016 -2017 الذي يدافع فيه عن لقبه بطلاً لدوري الخليج العربي بتجمع اللاعبين في 16 يوليو/ تموز الحالي في القلعة الحمراء وذلك بإجراء الفحوص الطبية للاعبين حتى 19منه، تحت إشراف طبيب الفريق الفرنسي جان مارك والمصري محمد صلاح، وذلك بالوحدة الطبية بالنادي.


وسيكون الموسم استثنائياً بالنسبة للأهلي ، ولاسيما أنه سيدافع عن لقبه بطلاً للدوري الذي سيكون المتربع عليه مشاركاً ممثلاً للإمارات في مونديال الأندية الذي تستضيفه الدولة عام 2017 ، كما أن الموسم سيشهد عودة "الفرسان" للمشاركة في دوري أبطال آسيا بعدما غابوا عنها في النسخة الحالية.

 

ورغم مشاركة الأهلي في عدة بطولات محلية وخارجية الأمر الذي فرض عليهم الاعتذار عن المشاركة في البطولة العربية ،إلا ان ضجيج سوقه الصيفي مازال باهتاً، وهو مالم يتعود عليه المتابعون ل"الميركاتو" في كرة الإمارات ، حيث كان "الفرسان" في مثل هذه الأيام حديث الناس بصفقات المحليين والأجانب.


والواقع أن غياب الأهلي عن السوق شيء طبيعي ، ولاسيما أن تشكيلته تضم خيرة اللاعبين المحليين وما هو متوافر حالياً وما طرح في السوق ( ماعدا عامر عبد الرحمن) يملك الأهلي نوعية أفضل لذلك فإن اللجوء إلى الشراء لم يكن خيار أساسي لدى الإدارة الحمراء ، الراغبة فقط بتعزيز صفوفها ببعض الصفقات المفيدة لتدعيم الدكة، ولاسيما أن الفريق سيخوض عدة استحقاقات سيكون أقربها كأس السوبر في 12 أغسطس /آب المقبل في مواجهة الجزيرة بطل كأس رئيس الدولة.


وبالنسبة للتعاقد مع مدافع بني ياس محمد جابر فجاء فقط ضمن صفقة انتقال الحارس أحمد ديدا إلى "السماوي" ، حيث فضل الأخير عدم تجديد عقده لذلك لم يكن مفيداً للإدارة الإبقاء على لاعب يمكنه التعاقد مع أي فريق في يناير/ المقبل دون أن تستفيد خزينة النادي من أي مبلغ مالي.


وضمن الإطار نفسه ،فإن الأهلي يقترب من إنهاء ملف مدافعه عبد العزيز هيكل بالتجديد له حيث إن عقده ينتهي صيف 2017 ، علماً أن مصادر النادي واثقة ببقاء اللاعب المميز في صفوف "الأحمر" وذلك رداً على ماتردد برغبة عبد العزيز بالانتقال إلى ناد آخر.


أما ملف اللاعبين الأجانب فيبدو غامضاً حتى الآن ، إلا أن الأكيد هو بقاء البرازيلي ريبيرو إيفرتون ومواطنه رودريغو ليما والكوري الجنوبي كيونغ، أما السنغالي موسى سو فإن أمر بقائه أو رحيله يتوقف على عملية بيعه والمبلغ الذي سيدفع له.


وكان عبد الله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي أعلن في السابق إمكانية الاستغناء عن ريبيرو وموسى سو في حال كان العرض مناسباً، ورغم أن اللاعبين تلقيا عروضاً من أندية خارج الدولة إلا أن ما قدم لهما لم يغر إدارة الأهلي لبيعهما ولاسيما أنهما يعتبران من أغلى صفقات النادي وأهمها.


وهنالك رضى أهلاوي فني على ريبيرو وكذلك موسى سو الذي كان أحد أسباب فوز الأهلي بلقب الدوري بعدما عوض غياب رودريغو، لكن كان هناك نظرة بالنسبة لجلب لاعب جديد في مركز يحتاجه الفريق ، ولاسيما أن التجارب أكدت أن موسى سو لايستطيع النجاح في مركز الجناح.


عموماً وضع موسى سو سيبقى معلقاً بانتظار العرض المناسب ، لذلك فإن فرضية بقاء الأجانب الأربعة للأهلي ممكنة، وإلا فان التغيير سيطال موسى سو لكن بشرط بيعه بسعر مناسب.
من جهة أخرى سيلحق المدير الفني الروماني أولاريو كوزمين والطاقم التدريبي ببعثة الفريق التي ستغادر للمعسكر الخارجي بإيطاليا يوم 20 يوليو / تموز الحالي وتستمر هناك حتى الخامس من أغسطس/آب المقبل وبعدها ينتقل الفريق إلى ألمانيا بالقرب من مدينة ميونيخ لاستكمال المعسكر التدريبي على أن تعود البعثة للبلاد يوم 20 أغسطس وتنتظره مواجهة مهمة أمام الجزيرة في كأس السوبر .


ويغيب عن المعسكر الدوليون المنضمون لمعسكر منتخبنا الوطني وهم أحمد خليل وماجد ناصر والفردان وهيكل وصنقور والحمادي ووليد عباس وخميس إسماعيل بجانب ماجد حسن المصاب والذي يخضع للتأهيل بالوحدة الطبية بالنادي، بينما سيوجد المحترفون في فترة التجمع الأولى، وتقرر أن يخوض حامل لقب دوري الخليج العربي خلال فترة المعسكر الإعدادي 5 مباريات ودية بإيطاليا وألمانيا.


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test