تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
May 19, 2016

الأهلي يعتمد «المبادرة التهديفية» لتجاوز نصف النهائي

يختتم فريق الأهلي مساء اليوم تدريباته استعداداً للمواجهه المرتقبة التي ستجمعه مع الجزيرة في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، وهي المباراة التي يحتضنها ستاد خليفة بن زايد في مدينة العين، في مباراة مصيرية يتأهل فيها الفائز إلى نهائي الكأس «الغالية» لمواجهة الفائز من لقاء العين مع بني ياس.

ومن المقرر أن يختتم الأهلي تدريبه على ملعبه مساء اليوم قبل أن يتوجه مباشرة إلى مدينة العين للمبيت هناك، ودخول معسكر يضم التشكيلة المختارة من اللاعبين.

 

وسعى الجهاز الفني للأهلي بقيادة الروماني أولاريو كوزمين، مدرب الفريق، إلى تصحيح الأخطاء التي ظهرت خلال مباراة الشعب الأخير في الدور ربع النهائي لهذه البطولة نفسها، والتي حقق فيها «الفرسان» الفوز بنتيجة 3-1 في مباراة لم تكن سهلة إطلاقاً على بطل دوري الخليج العربي، ومختلفة عن لقاء الفريقين في ختام مسابقة الدوري.

 

وطلب كوزمين من لاعبيه الوضع في الاعتبار أن مباريات الكؤوس مختلفة تماماً عن مباريات الدوري، وأن لكل الفرق دوافع مختلفة وكبيرة في هذه البطولة الأخيرة التي تمثل مسك ختام الموسم، خاصة أن فريق الجزيرة تحديداً من الفرق الصعبة المراس التي تمثل مواجهتها عقبة كبيرة في سبيل مواصلة الفريق طريقه نحو نهائي البطولة التي يتمنى «الفرسان» الفوز بكأسها، وإنهاء حالة عدم التوفيق التي تلازمه في هذه البطولة.

وحرص كوزمين على تذكير لاعبيه بأن الجزيرة يمتلك أكثر من لاعب مؤثر، سواء على مستوى اللاعبين المواطنين أو المحترفين الأجانب القادرين على تغيير سير المباراة وتشكيل خطورة على مرمى أي فريق، وأن الأولوية في مثل هذه المباريات تكون «المبادرة التهديفية» في حسم النتيجة، في ظل الضغوط التي تواجه الفريق المتأخر والساعي إلى التعويض.

وتبدو قائمة فريق «الفرسان» مكتملة لخوض هذه المباراة باستثناء ماجد حسن، الذي أجرى عملية الرباط الصليبي في فرنسا يوم الجمعة الماضي، وخرج من حسابات الفريق هذا الموسم، فيما عدا ذلك فإن تشكيلة الأهلي شبه مكتملة، إلا أن هذا لم يمنع كوزمين في تحذير لاعبيه من مغبة الحصول على بطاقات صفراء في هذه المباراة، ذلك أن لوائح البطولة تقضي بحرمان اللاعب الذي يحصل على إنذارين - وليس ثلاثة إنذارات مثل الدوري - من المشاركة في المباراة التالية.

وعلى هذا الأساس فإن هناك 5 لاعبين في صفوف الأهلي معرضين للغياب في المباراة التالية إذا نالوا مزيداً من البطاقات، ووفق الفريق وتجاوز عقبة الجزيرة وتأهل إلى المباراة النهائية، وهو ما يضعف من شأن الفريق الساعي إلى التتويج بالكأس الغالية، والتي تأهل إلى مباراتها النهائية 3 مرات في آخر 3 مواسم، حيث فاز في اللقب موسم 2012 -2013 متغلباً على الشباب في النهائي، وخسر مرتين متتاليتين في النهائي موسمي 2013 -2014 أمام العين، و2014 -2015 أمام النصر.

 
 
 

واللاعبون الخمسة المهددون بالإيقاف في حالة حصولهم على مزيد من الإنذارات هم خميس إسماعيل وعبد العزيز صنقور، اللذان حصلا على إنذارين في مباراة الفريق أمام عجمان بدور الـ16 للبطولة في المباراة، التي فاز فيها الأهلي برباعية نظيفة، وكل من حبيب الفردان وإسماعيل الحمادي وسالمين خميس اللذين حصلوا على إنذارات في مباراة الشعب الأخيرة.

 

وعلى هذا الأساس فإن الجهاز الفني للأهلي طالب لاعبيه بضرورة الانتباه من هذه النقطة وعدم ارتكاب أي أخطاء يمكن أن تتسبب في الحصول على المزيد من البطاقات الصفراء، وإلا لن يكون هناك معنى أن نجح الفريق في التأهل إلى المباراة النهائية، وهو يفتقد عدداً من أبرز لاعبيه وقوته الضاربة.


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test