تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
April 15, 2016

الأهلي يهزم العين بهدف أحمد خليل و يقترب من الدرع السابعة

رفع فريق الأهلي فارق النقاط بينه وبين منافسه العين إلى ست نقاط بعد ما تغلب عليه بهدف أحمد خليل الرأسي الذي سجله في الدقيقة 38 في اللقاء المثير الذي وضع الفريقين في مواجهة صعبة وجرى مساء أمس على استاد راشد بدبي وجاء في إطار الجولة 23 من دوري الخليج العربي لهذا الموسم. ورفع الأهلي رصيده إلى59 نقطة مقابل 53 للعين وبقى الفريقان على بعد ثلاث جولات من نهاية المسابقة حيث يواجه الأهلي كل من النصر وبني ياس والشعب فيما يلعب العين أمام الشعب والفجيرة والإمارات.


وغلب الحذر الشديد وعدم التركيز والاستعجال في التعامل مع الكرة على أداء الفريقين في الدقائق الافتتاحية علاوة على انعدام الفرص الخطرة على المرميين عدا بعض التسديدات الطائشة التي لم تحقق ما يسعى اليه الطرفان. وجاءت الأفضلية لصالح الأهلي الذي نجح في بناء أكثر من هجمة أوصلته إلى منطقة الضيف مراراً وتكراراً ولكن دفاع العين نجح في التصدي لها والتعامل معها بكل تركيز وإبطال مفعولها في مهدها. 
 

وعلى مدى أكثر من عشرين دقيقة كان فريق العين بعيداً عن أجواء اللقاء خاصة في النواحي الهجومية حيث لم يصل إلى مرمى الحارس ماجد ناصر إلا في فترات متباعدة ولم تشكل الخطورة المطلوبة.
 

وتشهد الدقيقتان 27 و 28 محاولتان جاءت الأولى من قدم البرازيلي سياو ومرت فوق العارضة والثانية من الكولومبي اسبريلا استقرت بين يدي الحارس ماجد ناصر.
ويدخل العين رويداً رويدا إلى أجواء المباراة ليقوم ببعض المحاولات سعياً لهز شباك أصحاب الأرض ولكن كل المحاولات جاءت ضعيفة وضاعت من بين أقدام اللاعبين.
 

وفي واحدة من الهجمات الأهلاوية يرتكب محمد فايز خطأ مع أحمد خليل في الجهة اليمنى من الملعب وبالقرب من راية "الكورنر" وينفذ روبيرو الكرة الثابتة ليهرب المهاجم خليل من الرقابة الدفاعية وليلدغها إلى الخلف برأسه لتلج الشباك على يمين الحارس خالد عيسى في الدقيقة 38.
 

و لم تشهد الدقائق الأخيرة من هذا الشوط أي هجمات خطرة من الجانبين ليطلق الحكم سلطان المرزوقي صافرته معلناً نهاية الحصة الأولى بتقدم الأهلي بهدف دون رد.
ويضغط العين على مرمى الأهلي مع بداية الشوط الثاني ولكن دفاع أصحاب الأرض صمد أمام الغزوات العيناوية المتكررة. وينوب القائم الأيسر عن الحارس الأهلاوي ماجد ناصر عندما تصدى للرأسية التي نفذها "البديل" محمد عبدالرحمن في الدقيقة 54 من عمر اللقاء.
 

ويستمر اللعب سجالاً بين الفريقين وسط أداء قوي ومثير من الجانبين ومحاولات لم تتوقف للحظة حيث سعى كلا الفريقين للوصول إلى مرمى الطرف الآخر ولكن دون بلوغ المبتغى.
 

و تضيع فرصة هدف مؤكد للعين في الدقيقة 74 عندما سدد "البديل" محمد عبدالرحمن كرة قوية ردها الحارس ماجد ناصر بقبضة يده لتتحول إلى دربكة أمام المرمى لكنها تنتهي إلى لا شيء.
 

ويستمر العين في ضغطه المتواصل على مرمى الأهلي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة التي لم تمنحه فرصة تسجيل الهدف الثاني. ولاحت للعين أكثر من فرصة في الدقائق الحرجة لإدراك التعادل ولكنه لم يحسن إستثمارها ليبقى الوضع على ما هو عليه وسط هجوم عيناوي متواصل ودفاع أهلاوي مستميت إلى أن أعلن الحكم نهاية اللقاء بفوز الأهلي بهدف نظيف.


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test