تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
March 5, 2017

الأهلي يعرقل الجزيرة بثنائية سالمين وريبيرو

نجح فريق الأهلي في عرقلة ضيفه الجزيرة وأوقف انتصاراته المتتالية التي حققها في ثمانية جولات بعد الفوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد وذلك في المواجهة التي وضعت الفريقين في مواجهة صعبة في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم على ملعب ستاد راشد بدبي وانتهى شوطها الأول بالتعادل بدون أهداف، وجاءت ضمن مباريات برنامج الجولة 20 من بطولة دوري الخليج العربي والتي أطلقت عليها لجنة دوري المحترفين "جولة الأمل" لدعم الأطفال مرضى السرطان وتم تنظيمها بالتعاون مع هيئة صحة دبي.

وقبل بداية اللقاء قام الطفل عبد الإله الدقاق بجولة حول الملعب قبل أن يقوم بتنفيذ ركلة البداية وتسجيل هدف في مرمى الحارس علي خصيف. سجل للأهلي سالمين خميس في الدقيقة 75 من تسديدة رأسية والبرازيلي ايفيرتون ريبيرو في الدقيقة 85 بينما نال هدف الجزيرة على مبخوت في الدقيقة 67 من ركلة جزاء.


وبعد هذه الخسارة يتجمد رصيد الجزيرة عند النقطة 50 ولكنه مازال يتربع على قمة جدول الترتيب بفارق ست نقاط عن الأهلي الذي وصل إلى النقطة 44 وضعته في المركز الثاني.

كان الحذر العنوان الأبرز في لقاء الأهلي والجزيرة وجاء الأداء متكافئاً إلى حدٍ ما مع أفضلية نسبية لفريق الأهلي الذي افتقد في هذا اللقاء إلى جهود هدافه ومهاجمه أحمد خليل. وقام الفريقان ببناء العديد من الهجمات التي قادت لاعبي كل منهما إلى مرمى الطرف الآخر إلا أنها افقدت إلى الخطورة المطلوبة. وبسبب عدم التركيز والإستعجال غابت الهجمات الحقيقية من الفريقين. وفي الوقت الذي لعب فيه الأهلي بخطة هجومية لبلوغ شباك الفريق الضيف، اعتمد الجزيرة على خطة دفاعية وتنفيذ الهجمات المرتدة السريعة التي لم تحقق الطموح المنتظر.

وتواصلت المحاولات من الطرفين مع مرور الزمن بحثاً عن هدف السبق إلا أنهما لم يفلحا في هز الشباك بالإضافة إلى أن معظم اللعب قد انحصر في منطقة المناورات ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين حتى نهاية الشوط الأول.

 

وبعد مضي ثلاث دقائق فقط على بداية الشوط الثاني حصل الأهلي على فرصة ثمينة لتهديد مرمى الحارس علي خصيف عن طريق ريبيرو الذي أطلق قذيفة يسارية أخطأت المرمى. كما جاء التهديد الثاني بقدم الميداً من تسديدة قوية اصطدمت بأعلى القائم الأيسر وواصلت طريقها إلى خارج الملعب وذلك في الدقيقة 59. وترتفع درجة عطاء لاعبي الفريقين لتزداد المباراة قوة وسخونة وإثارة في النصف ساعة الأخيرة من عمر اللقاء ويدخل الفريقان في سباق مع الزمن لزيارة الشباك. وكان الجزيرة على موعد مع نيل هدف السبق في الدقيقة 67 عندما عرقل خميس إسماعيل مدافع الجزيرة المتقدم محمد فوزي داخل الصندوق ليحتسبها الحكم سلطان المرزوقي ركلة جزاء ينفذها علي مبخوت ولكنها ترتد من الحارس ماجد ناصر ليعيدها مبخوت مرة أخرى داخل الشباك. وزاد هذا الهدف من قوة أداء الفريقين خاصة الأهلي الذي كثف من هجمات ليتوجها بهدف التعادل الذي جاء برأسية من لاعبه سالمين خميس في الدقيقة 75. وبعدها بعشرة دقائق يضيف ايفيرتون ريبيرو الهدف الثاني من التمريرة التي هيأها له الغاني أسامواه جيان وسددها مباشرة في حلق المرمى. وتشهد الدقائق الأخيرة سباقاً محموماً وجهداً لم يهدأ وجاءت المحاولة الأخيرة بقدم لاعب الجزيرة البرازيلي ليوناردو بيريرا الذي أطلق تسديدة قوية أبعدها الحارس ماجد ناصر بقبضة يده لينتهي بعدها اللقاء بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد.


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test