تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
December 4, 2016

الأهلي يكسب الوحدة بثنائية ويتقدم للمركز الثالث

قفز الأهلي الى المركز الثالث في ترتيب بطولة دوري الخليج العربي رافعاً رصيده إلى 18 نقطة، بعد فوزه على الوحدة بهدفين لهدف في مباراة الجولة العاشرة التي جرت بإستاد راشد بدبي في الثامنة من مساء اليوم، وأبقت النتيجة الوحدة في 16 نقطة ليتراجع إلى المركز الخامس، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وسجل للأهلي إسماعيل الحمادي في الدقيقة 53 وأحمد خليل في الدقيقة 68، وأحرز هدف الوحدة تيجالي في الدقيقة 90. 
حملت الجولة إسم "اليوم الوطني" لتزامن انطلاقتها مع اليوم الوطني للدولة، وزين شعار روح الإتحاد وعلم الدولة ملعب المباراة، وارتدى اللاعبون وطاقم التحكيم والأطفال مرافقو اللاعبين وحملة الأعلام قمصان بشعار روح الإتحاد، وتم عزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة قبل انطلاقة اللقاء. كما تم بين شوطي المباراة تسليم هدايا لبعض الأشخاص من مواليد الثاني من ديسمبر الذين تفاعلوا مع المبادرة التي أطلقتها لجنة دوري المحترفين على حساباتها الرسمية في شبكات التواصل الاجتماعي لتكريم مواليد هذا اليوم.

جاءت بداية المباراة فاترة وخالية من الهجمات في الجانبين، وبمستوى فني أقل كثيراً من المتوقع حيث غابت اللمسات الفنية واتسم أداء الفريقين بالبطء فيما تعددت أخطاء التمرير وكثرت المخالفات بين اللاعبين، ومرت ثلث الساعة الأولى من المواجهة دون أن يشكل أي فريق خطورة تذكر على جبهة المنافس.
ظهرت أولى بوادر الخطورة في الدقيقة 22 عندما قاد الأهلي هجمة خطيرة من عكسية وليد حسن لتصل الكرة إلى وليد عباس سددها رأسية ارتدت من القائم الأيمن لعلي الحوسني لتضيع أول فرصة لصالح أصحاب الأرض، وجاء الرد من الوحدة في الدقيقة 29 بتمريرة محسنة من فالديفيا لتيجالي الذي هرب من دفاع الأهلي ووصل إلى منطقة الست ياردات وحاول ارسال الكرة للشباك سيطر عليها ماجد ناصر. 
شهد ربع الساعة الأخيرة من الحصة الأولى نشاطاً ملحوظاً في الجانب الهجومي، وكاد وليد حسن يصيب مرمى الوحدة في مقتل في الدقيقة 31، لكن تسديدته المقصية ذهبت إلى خارج الملعب ببوصات قليلة، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة لاحت فرصة كبيرة للوحدة من تمريرة فالديفيا الخادعة لتيجالي الذي أرسل كرة أرضية اصطدمت بالقائم الأيمن وعادت لداخل الملعب.

بعد العودة من الاستراحة كثف الأهلي هجماته بحثاً عن هدف التقدم وكان له ما أراد في الدقيقة 53 عندما سجل إسماعيل الحمادي الهدف الأول بطريقة خادعة على يسار الحارس على الحوسني مستفيداً من عكسية أحمد خليل التي أرسلها بالمقاس من داخل منطقة الجزاء.
منح هدف التقدم الأهلي دفعة معنوية كبيرة ليفرض سيطرته أكثر على مجريات المباراة، ويقود عدة هجمات تمكن من إحداها أحمد خليل من تعزيز تقدم فريقه في الدقيقة 68، مستفيداً من تمريرة روبيرو التي وصلته على مشارف منطقة الجزاء ليتقدم متجاوزاً حمدان الكمالي ويرسل كرة قوية عانقت شباك الوحدة معلنة الهدف الثاني للأهلي.
شهد الجزء الأخير من المباراة محاولات مستمرة من جانب الوحدة لتقليص الفارق حيث قاد البديل إسماعيل مطر وجوجاك وتيجالي عدة هجمات كان لها دفاع الأهلي بالمرصاد، كما تألق ماجد ناصر في حماية مرماه في أكثر من مناسبة، وفي الدقيقة الأخيرة تمكن تيجالي من تسجيل الهدف الوحيد لفريقه من كرة ارتدت من ماجد ناصر لتنتهي المباراة بفوز الأهلي على الوحدة بهدفين لهدف.


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test