تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
November 24, 2016

هاتريك ديوب يمنح الظفرة نقطة غالية أمام الأهلي

قاد السنغالي ماكيتي ديوب فريقه الظفرة للحصول على نقطة غالية عاد بها إلى معقله، بعد أن فرض التعادل بثلاثة أهداف لكل على الأهلي في المباراة التي جمعت الفريقين عصر اليوم بإستاد راشد ضمن الجولة الثامنة من بطولة دوري الخليج العربي، النتيجة رفعت رصيد الأهلي إلى 14نقطة في المركز الثالث وتقدم الظفرة للمركز السابع بعشر نقاط.
تقدم الضيوف في الشوط الأول بهدف دون رد سجله ماكيتي ديوب في الدقيقة 24، وفي الشوط الثاني نجح الأهلي في تسجيل ثلاثة أهداف خلال خمس دقائق، استهلها عيسى سانتو في الدقيقة 50، ثم وليد عباس في الدقيقة 53، وأحمد خليل في الدقيقة 55، ليعود ديوب ويقلص الفارق في الدقيقة 69، قبل أن يحقق الهاتريك في الدقيقة 78 مسجلاً هدف التعادل للظفرة.

وجاءت انطلاقة المباراة هادئة وأقل من المستوى المتوقع بكثير، حيث لم يظهر الفريقان أي خطورة، وتركز اللعب في منتصف الملعب، وغابت الفرص الحقيقية في الجانبين واكتفى اللاعبون بتبادل الكرة دون أن يتمكنوا من قيادة أي هجمة مؤثرة.

كسر هداف الظفرة ماكيتي ديوب صمت المباراة في الدقيقة 24 بهدف رأسي جميل عندما قفز للركلة الركينة التي نفذها أحمد علي من الجهة اليمنى، ونجح في هز شباك ماجد ناصر مفتتحا التسجيل لفريقه، وأشعل الهدف المباراة لينطلق الأهلي إلى الأمام ويمارس ضغطاً كبيراً على جبهة الضيوف، وتلوح له أكثر من فرصة لكن دفاع الظفرة كان بالمرصاد لكل المحاولات.

 

مع بداية الشوط الثاني انفجر بركان الأهلي بقوة ليقلب المباراة رأساً على عقب، ويسجل أصحاب الأرض ثلاثة أهداف في خمس دقائق، بدأها عيسى سانتو في الدقيقة 50 بعد أن عالج عكسية روبيرو المتقنة برأسية أخذت طريقها إلى الشباك مباشرة محققاً هدف التعادل لفريقه، وبعد دقيقتين سجل وليد عباس الهدف الثاني للأهلي بضربة رأسية واضعاً فريقه في المقدمة ومحولاً الخسارة بهدف إلى فوز بهدفين لهدف.

ولم تتوقف هجمات أصحاب الأرض بعد الهدفين، واستمر الضغط الأهلاوي لينجح أحمد خليل في رفع النتيجة إلى ثلاثية في الدقيقة 55 من الكرة التي فشل دفاع الظفرة في السيطرة عليها داخل منطقة الجزاء ليرسل تسديدة قوية على يمين الحارس عانقت الشباك.

قلص ماكيتي ديوب النتيجة بتسجيل الهدف الثاني للظفرة بعد أن تسلم تمريرة طويلة من منتصف الملعب وتقدم بها داخل منطقة جزاء الأهلي وراوغ وليد عباس قبل أن يسدد كرة قوية في سقف المرمى لم يكن بإمكان ماجد ناصر أن يفعل حيالها أي شيء لتعانق الشباك معلنة الهدف الثاني للضيوف، بعدها واصل الظفرة هجماته بحثاً عن هدف التعديل الذي جاء من ركلة جزاء ارتكبت مع ديوب نفذها بنفسه مسجلاً هدفه الشخصي الثالث معيداً المباراة إلى نقطة البداية في الدقيقة 78.

 

شهدت الدقائق الأخيرة محاولات مستمرة من جانب الأهلي للوصول إلى شباك منافسه واستعادة التقدم، فيما استبسل لاعبو الظفرة في الدفاع عن منطقتهم وينجحوا في الخروج بنتيجة التعادل بثلاثة أهداف لكل فريق.


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test