تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
November 20, 2016

الجزيرة يلحق الخسارة الأولى بحامل اللقب

ألحق الجزيرة الخسارة الأولى بالأهلي حامل لقب بطولة دوري الخليج العربي، وفاز عليه بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما في الثامنة من مساء اليوم بإستاد محمد بن زايد بالعاصمة ابوظبي لحساب الجولة السابعة، ورفع الجزيرة رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة من المتصدر الوصل، فيما بقي الأهلي بـ 13 نقطة في المركز الرابع.
أنهى أصحاب الأرض الشوط الأول بالتقدم بهدفين نظيفين جاء الأول من علي مبخوت في الدقيقة 10 وسجل خلفان مبارك الهدف الثاني في الدقيقة 35.
كان الأهلي هو المبادر بالهجوم عن طريق أحمد خليل الذي تقدم بالكرة إلى منطقة الجزيرة وسدد بقوة في الدقيقة الخامسة أخذت طريقها إلى الخارج، وجاء الرد قاسياً من الجزيرة في الدقيقة العاشرة من قدم علي مبخوت الذي نجح في تحويل تمريرة زميله التون الميدا في الشباك، بعد أن وضع الكرة على يمين ماجد ناصر مانحاً فريقه التقدم.
بعد مرور ربع ساعة من انطلاقة الشوط الأول فقد الأهلي مجهودات مهاجمه جيان اسامواه الذي غادر الملعب متأثرا بالإصابة، لتقل فاعلية خط المقدمة عند الأهلي ويستفيد الجزيرة من هذا الوضع ليحكم سيطرته أكثر على مجريات المباراة، ويقود عدة هجمات تمكن من إحداها خلفان مبارك من مضاعفة النتيجة بعد أن وصلته تمريرة زميله علي مبخوت داخل منطقة الجزاء ليتقدم بها ويرسلها إلى المرمى من فوق حارس الأهلي لحظة خروجه لتتهادى في الشباك معلنة الهدف الثاني للجزيرة في الدقيقة 35.
واصل الجزيرة تفوقه فيما تبقى من زمن الشوط الأول وهدد مرمى الأهلي في أكثر من مناسبة إلا أن خط الهجوم لم يوفق في تحويل الفرص التي اتيحت لهم إلى أهداف لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدفين نظيفين.
شهد مستوى الأهلي بعض التحسن مع انطلاقة الحصة الثانية بفضل التعديل الذي أجراه الروماني كوزمين، حيث دفع باللاعب رودريغو ليما في مكان خميس إسماعيل من أجل انعاش خط المقدمة، ليقود الضيوف هجمات لم يكتب لها النجاح، فيما سعى الجزيرة لزيادة غلته من الأهداف لكن مساعيه لم تثمر. 
في الدقيقة 65 تعرض الجزيرة لضربة كبيرة بعد طرد مبارك بوصوفة عقب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية ليكمل الفريق المباراة بعشرة لاعبين، وتتاح الفرصة للأهلي للتقدم أكثر من أجل تقليص الفارق، وحاول ليما التسجيل في الدقيقة 75 من ضربة رأسية لكن بسالة علي خصيف أنقذت مرماه من هدف محقق عندما تصدى للكرة وحولها لركنية، تحولت بعدها الكفة لصالح الجزيرة الذي اعتمد على الهجمات المرتدة، وفي الدقيقة 84 أهدر علي مبخوت فرصة كبيرة لتعزيز تقدم فريقه بعد أن تجاوز أكثر من لاعب وواجه حارس الأهلي لكن إسماعيل الحمادي العائد إلى منطقته نجح في إبعاد الخطر في اللحظة الأخيرة.
استمر الأهلي في محاولاته للوصول إلى شباك الجزيرة في الدقائق الأخيرة من اللقاء، وقاد أكثر من هجمة خطرة لم يكتب لها النجاح لتنتهي المباراة بفوز الجزيرة بهدفين دون مقابل للأهلي.


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test