تواصل معنا عبر ..
أحدث الأخبار
المزيد من الأخبار
 
ألبومات الصور
 
مكتبة الفيديو
January 13, 2016

أحمد خليل نجم غلاف مجلة «الآسيوي»

تصدر المهاجم أحمد خليل، نجم المنتخب الوطني الأول والنادي الأهلي، غلاف مجلة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي أفردت له الصفحات الداخلية الرئيسية للحديث عن مسيرته الكروية، بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب في آسيا 2015.

وتناولت الصحيفة لمحات عن حياة نجم هجوم الأهلي، والكثير من التصريحات التي خص بها المجلة، وأكدت من خلالها المجلة أن طموح خليل بلا حدود، عندما وضعت عنواناً «السماء حدوده»، وقال في حواره مع المجلة: «أنا لاعب كرة قدم حالياً، ولكني تمنيت أن أصبح طياراً، وعندما أصبحت لاعب كرة، تمنيت أن أمثل المنتخب الإماراتي والأهلي، وحققت هدفي..

كما فزت بلقب أفضل لاعب في آسيا 2015، وهو أعلى وسام يمنح للاعب الكرة في القارة، ولكن لتحقيق النجاح، يجب عليك في بعض الأحيان التضحية، وكنت أرغب في ممارسة الكثير من الهوايات الأخرى، مثل الطيران، إلا أن كرة القدم حصلت على كل وقتي».

شكر الزملاء

أضاف خليل: «أشكر جميع زملائي في الفريق وجميع العاملين في النادي، لمساعدتهم لي في الحصول على الجائزة الآسيوية، وأعدهم بأن أكون أفضل مستقبلاً، وتلك الجوائز تجعلني أكثر تحفزاً لتحقيق المزيد، وعندما فزت بلقب أفضل لاعب آسيوي شاب في 2008، كنت أكثر حماساً لتحقيق المزيد من النجاحات على الصعيد الشخصي والمهني، مع الوضع في الاعتبار، أن الأمور تغيرت كثيراً الآن، عن سابق مشاركتي في مرحلة الشباب والهواية، من حيث التدريبات واللعب والطموحات».

تابع أحمد خليل: «أشكر الروماني كوزمين مدرب الأهلي، لأنه منحني فرصة المشاركة بشكل منتظم في السنوات الثلاث الأخيرة، وكنت قبلها لم أحصل على تلك الفرصة، وأهم شيء أعطاه لي كوزمين، هو الإيمان، وهو ما ساعدني على استعادة مستواي، وكذلك أشكر مهدي علي مدرب المنتخب الوطني الأول، الذي ساهم في زيادة ثقتي بنفسي، وتأثرت بحق به كثيراً».

طموح آسيا

كشف خليل، عن طموحه بالفوز مع المنتخب الوطني الأول، بكأس آسيا عندما تقام في الإمارات عام 2019، وقال: «في كأس آسيا الأخيرة 2015 بأستراليا، عملنا بجد، وحققنا مستويات ونتائج جيدة، وحاولنا بذل قصارى جهدنا في أستراليا للفوز باللقب القاري، ولكننا لم نكن محظوظين، وما زال المنتخب الإماراتي شاباً، ونأمل أن نتمكن من الفوز بكأس آسيا المقبلة».

وعن أصعب مواجهات الأهلي في أبطال آسيا 2015، قال خليل: «الفوز 3-1 على نفط طهران الإيراني، في مجموع المباراتين في الدور ربع النهائي، وقبل لقاء غوانزهو ايفرغراند الصيني في إياب الدور النهائي، لعبت 3 مباريات في 9 أيام، وكان السفر في جميع أنحاء آسيا، وهذا شكل صعوبة.

الأبيض

بالنسبة لمشوار المنتخب الإماراتي في تصفيات آسيا لكأس العالم 2018 بروسيا، قال خليل: «نحن نقدم أداءً جيداً جداً حتى الآن في التصفيات، إلا أن الخسارة السابقة من المنتخب السعودي، أثرت قليلاً على فرصتنا، ولذا علينا أن نكون حذرين للغاية في المباريات المتبقية».


أعجبك الخبر؟ شاركه مع أصدقائك

 





Website Security Test